سيدة تخضع لــ18 عملية إجهاض لانجاب ذكر!

أثارت قصة مواطنة فيتنامية تقول إنها خضعت لـ18 عملية إجهاض في سعيها الذي لم يكلل بالنجاح لانجاب ذكر تعاطفا بين مستخدمي الانترنت، بشأن ممارسات اختيار جنس المولود والتي يقول مسؤولون إنها وصلت إلى مستوى ينذر بالخطر.
وظهرت المواطنة الفيتنامية على شاشات التلفاز، هذا الأسبوع، وهي تخفي وجهها وذكرت أن حزنها وخيبة أمل زوجها بعد انجاب أربع فتيات كانا يدفعانها لان تنهي مرارا حملها عندما يكون الجنين أنثى.
وأضافت “لقد أصبت بإحباط شديد وكنت أريد الانتحار تاركة كل شيء ورائي”.
وتابعت “زوجي مازال يبحث عن امرأة أخرى تنجب له ذكرا”..
وأثيرت جلبة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد بث قصة المرأة على شاشات التلفزيون.
وكتب أحد القراء في موقع إخباري الكتروني “من المحزن أن تلك المرأة لا تجرؤ على تغيير هذا الفكر الذي عفا عنه الزمن”.
وخلال السنوات الأخيرة، تزايدت في فيتنام ظاهرة الاجهاض لأسباب تتعلق بجنس المولود. وتسود هذه الظاهرة في الصين والهند منذ فترة طويلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.