“داعش” يتبنى مجزرة احتفالات النوروز الكردية

 
تبنى تنظيم “داعش” الهجوم المزدوج الذي استهدف الجمعة احتفالات كردية شمال شرق سوريا كما أعلن مسؤوليته عن الهجمات الدموية الأخيرة ضد حواجز لقوات النظام في وسط البلاد، وفق ما ذكرت إذاعة ناطقة باسمه.
وأعلنت إذاعة البيان التابعة للتنظيم السبت: “هلك عشرون وجرح ثلاثون من متمردي ال ب ك ك (حزب العمال الكردستاني) في تفجير جنود الخلافة لسيارة ودراجة مفخختين في حي المفتي في مدينة البركة”. ويطلق التنظيم على محافظة الحسكة تسمية “ولاية البركة”.
واستهدف هجومان الجمعة تجمعات للأكراد في مدينة الحسكة خلال احتفالات عشية عيد نوروز، رأس السنة الكردية، ما أدى إلى مقتل 45 شخصا بينهم خمسة أطفال، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.
ولم تشهد المدينة التي تتقاسم قوات النظام السوري ووحدات حماية الشعب الكردية السيطرة عليها أي تجمعات احتفالية أمس السبت خوفا من هجمات مماثلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.