قوات مؤتمرة بإمرة فالح الفياض وفي اجراء لاانساني تمنع من تسليم جثمان المجاهد علي سالاري ودفنه انه توفي قبل 62 يوما إثر الحصار الطبي الاجرامي المفروض على ليبرتي

 
في اجراء لاانساني تمنع قوات مؤتمرة بإمرة فالح الفياض متمركزة في مخيم ليبرتي من تسليم جثمان المجاهد علي سالاري ودفنه منذ 62 يوما. انه توفي بتاريخ 4 شباط/ فبراير 2015 إثر الحصار الطبي الاجرامي واللا انساني على ليبرتي. انه يعد الضحية الـ 24 من مجاهدي خلق الذي يقتل بطريقة الموت البطيء إثر الحصار الطبي المفروض على مخيمي أشرف وليبرتي.
ان منع دفن علي سالاري يأتي في الوقت الذي تم فيه اكتمال كل المراحل القانونية والإدارية ولو لا منع القوات العراقية ووضع العراقيل من قبلها لكان يمكن دفنه خلال الأسبوع الأول من وفاته.
ان صادق محمد كاظم وأحمد خضير اللذين يتولان ادارة مخيم ليبرتي من قبل فالح الفياض بمنعهما من تسليم الجثامين ودفنهم يمارسان عمليا تعذيبا نفسيا بحق عوائلهم وسكان ليبرتي. يذكر أن جثمان برديا امير مستوفيان الذي توفي إثر النقل القسري الى ليبرتي تم دفنه بعد 11 شهرا وكذلك جثامين 4 شهداء سقطوا خلال القصف الصاروخي على ليبرتي في 26 كانون الأول/ ديسمبر 2013 بعد 8 شهور وذلك بعد العديد من الشكاوى والمراجعات.
وراجع ممثلو ومستشارو سكان ليبرتي الى مركز الشرطة في ليبرتي أكثر من 60 مرة لاستلام جثمان علي سالاري ولدفنه خلال الأيام الـ 62 الماضية كما طالبوا اليونامي ومراقبيها بمعالجة هذا الموضوع مرارا وتكرارا خلال اللقاءات الحضورية أم المكالمات الهاتفية. واضافة الى ذلك بعث محامون السكان العرب برسائل عدة الى السفارة الامريكية أو اتصلوا مع اليونامي والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين مطالبين فيها بدفنه الا انهم لم يتلقوا أي رد لا من قبل الاجهزة العراقية ولا من قبل مراقبي اليونامي وأخرى من المؤسسات الدولية لحد الآن.
ان المقاومة الايرانية تدعو الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضين الساميين لشؤون اللاجئين ولحقوق الانسان التابعين للأمم المتحدة والسلطات الامريكية الى اتخاذ خطوة عاجلة لوضع حد لهكذا تصرفات لا انسانية معتبرة اياها انتهاكاً للعديد من المواثيق الدولية التي تلزم مراعاة حرمة المتوفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.