قوات التحالف: استهداف الألوية والقوات الداعمة للحوثيين وتدمير 11 مستودع ذخيرة

أعلن المتحدث باسم قوات التحالف العربي الثلاثاء 7 أبريل/ نيسان أن التحالف استمر خلال الـ 24 ساعة الماضية باستهداف الألوية والقوات التي تدعم الحوثيين ودمر 11 مستودع ذخيرة لهم.
وأشار أحمد بن حسن عسيري إلى أن الأعمال التي تنفذها قوات التحالف خلال الحملة الجوية تسير وفق المخطط لها حيث تقوم القوات بعزل الحوثيين داخل عدن مع استمرار دعم اللجان الشعبية.
وقال: “إن قوات التحالف تعمل على تحقيق الأهداف الجوية المحددة منذ البداية، مع التركيز على المعسكرات والتحركات التابعة للمليشيات الحوثية، واستهدافها بشكل مباشر في عدة مناطق في صنعاء وتعز والضالع”.
ودعا المتحدث قادة التشكيلات العسكرية في الجيش اليمني و”الراغبين في العودة لدعم الشرعية” والتخلي عن الحوثيين أن يتواصلوا مع “زملائهم المعروفين لديهم بدعمهم للشرعية حتى لا تتعرض هذه القوات للتدمير” .
وأوضح أن الحوثيين عادوا يوم الاثنين ودخلوا إلى قاعدة العند لمحاولة إعادة الاستيلاء عليها، مشيرا إلى أن قوات التحالف استهدفتهم بشكل مباشر وأصبحت القاعدة الآن تحت سيطرة اللجان الشعبية في المنطقة.
 
وأفاد مراسلنا في اليمن بأن الحوثيين سيطروا على ميناء مدينة عدن وعدد من المواقع فيها، في هذه الأثناء أعلنت القوات الموالية للرئيس هادي سيطرتها على قاعدة العند الجوية.
وجدد طيران التحالف العربي مساء الثلاثاء قصفه منطقة الصباحة غرب العاصمة صنعاء حيث يوجد معسكر للقوات الخاصة، كما استهدف معسكري قصال والحمزة بمحافظة إب وسط البلاد.
وذكرت مصادر محلية أن الغارات استهدفت عددا من المناطق الحدودية في محافظة حجة وأصابت عددا من المنشآت والمنازل،  فيما أفادت مصادر بمحافظة تعز بأن الغارات استهدفت معسكر اللواء 170 للدفاع الجوي بجبل العلاء ومعسكرا للجيش في المخا بتعز.
وأكدت مصادر في محافظة حضرموت شرق اليمن أن متشددين ينتمون على الأرجح لتنظيم القاعدة اقتحموا موقعا نائيا على حدود اليمن مع السعودية الثلاثاء وقتلوا جنديين أحدهما مسؤول كبير في حرس الحدود اليمني.
وأضافت المصادر أن المهاجمين سيطروا على الموقع، الذي يقع على بعد نحو 440 كيلومترا شمال شرق العاصمة صنعاء.
وكان ما لا يقل عن 18 شخصا قتلوا في المعارك التي جرت ليلة الاثنين والثلاثاء بين الحوثيين واللجان الشعبية جنوب اليمن، حسبما أفادت مصادر طبية وعسكرية.
وتحدث طبيب في مستشفى عسكري بمحافظة عدن أن الاشتباكات الأخيرة أسفرت عن مقتل 4 عناصر تابعين للجان الشعبية وإصابة 12 آخرين، بينما سقط 6 حوثيين في المعارك التي جرت بالمكلا في عدن، وفق ما صرح به مصدر عسكري يمني.
 
وقتل طالبان في قصف طائرات التحالف العربي على قاعدة عسكرية وسط اليمن يسيطر عليها الحوثيون وأنصارهم، فيما أفادت مصادر أخرى مقتل 3 طلاب.
وذكر مصدر عسكري حوثي أن 5 قنابل سقطت على قاعدة الحرس الجمهوري قرب مدينة إب رجح استهدفت وحدات دفاع جوية ومواقع تابعة للحوثيين، مشيرا إلى مقتل قائد القاعدة في هذا الهجوم.
في غضون ذلك، قصفت القوات البحرية التابعة للتحالف العربي عدة مواقع للحوثيين في عدن، حسب ما ذكره شهود عيان.
و قال محافظ أبين الخضر السعيدي إن 8 حوثيين قتلوا في هجوم شنه مسلحون قبليون، مشيرا إلى أن القبائل واللجان الشعبية تطوق مواقع الحوثيين في المنطقة.
وأوضحت مصادر محلية أن 4 غارات لطائرات التحالف العربي استهدفت مخازن للأسلحة وتجمعات للحوثيين في منطقة المحناك، إضافة إلى غارة أخرى على منطقة شدا قرب حدود المملكة السعودية.
كما شنت طائرات التحالف غارات جوية على معسكرات الحوثيين في حرض التابعة لمحافظة حجة، شمالي اليمن، والقريبة من الحدود مع السعودية.
وفي وقت سابق، قال متحدث باسم المكتب الإعلامي لجماعة الحوثيين، محمد عبد السلام، إن طائرات التحالف شنت نحو 16 غارة ليلية مساء الأحد، تركز أغلبها على محافظة صعدة المعقل الرئيسي لجماعة الحوثي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.