الغرفة المصرية البريطانية تناقش استثمارات الطاقة المتجددة ومشروعات تنمية القناة في الجونة

استضافت مدينة الجونة المؤتمر السنوي للغرفة التجارية المصرية البريطانية خلال الفترة من 16 وحتى 19 يناير والذي سبق إقامته بالقاهرة ثم انتقل إلى مدينة شرم الشيخ في السنوات الأخيرة ليقع الاختيار هذا العام على مدينة الجونة لاستضافة هذا الحدث الاقتصادي الهام والضخم.

وأقيمت فعاليات المؤتمر في القاعة الرئيسية بجامعة برلين في الجونة.

حضر المؤتمر الدكتور حافظ سلماوي نائبا عن وزير الكهرباء والطاقة المتجددة  وجون كاسون السفير البريطاني في مصروجاسون أيفيرى رئيس المكتب التجاري والاقتصادي بالسفارة البريطانية إلى جانب مجموعة من السادة أعضاء الغرفة في لندن والقاهرة وأعضاء من جمعية مستثمري البحر الأحمر.

تناول المؤتمر العديد من فرص الاستثمار في مجالات الطاقة المتجددة في مصر ومشروعات إدارة المخلفات وإنتاج الطاقة النظيفة منها، بالإضافة إلى حجم الاستثمارات ونوعية المشروعات المخطط إقامتها في منطقة قناة السويس .

ومن أبرز الموضوعات التي طرحت لمناقشة التغيرات الناجمة عن تسعير الطاقة وبرنامج شراء الدولة للطاقة بنظام FIT’s  وإنتاج الطاقة من مشروعي الطاقة النووية بالضبعة ومشروع منخفض القطارة والمشروعات المعنية بترشيد الطاقة وأنظمتها الحديثة، وكذالك الفرص الاستثمارية المتاحة للشركات البريطانية ضمن خريطة المشروعات القومية.

كما تم مناقشة مشاركة مجتمع الأعمال البريطانى في مؤتمر الاستثمار المتفق عقده بمدينة شرم الشيخ في مارس القادم .

 

والجدير بالذكر أن الغرفة التجارية المصرية البريطانية تأسست في عام 1981 بمدينة لندن وهى تضم العديد من كبار رجال الأعمال البريطانيين والمصريين من أصحاب الاستثمارات في مصر والراغبين في توسيع حجم استثماراتهم خلال المرحلة القادمة ومن أبرزهم شركة أوراسكوم القابضة للتنمية.

ومن جانبه أعرب المهندس سميح ساو يرس رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم القابضة للتنمية والمالكة لمدينة الجونة عن سعادته باستضافة هذا الحدث وقال “استضافة فعاليات هذا المؤتمر الهام يؤكد على نجاح مدينة الجونة التي أصبحت نموذجاً مصرياً مشرفاً في مجال التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة خاصة بعد حصولها على الجائزة العالمية للمدينة الخضراء لعام 2014 وهى أحد أهم الجوائز العالمية التي يمنحها المنتدى العالمي للمدن المستدامة والنقل والسياحة للمستوطنات البشرية “GFHS” وبدعم خاص من قبل برنامج الأمم المتحدة للبيئة “UNEP” وتأتى هذه الجائزة العالمية تتويجاً   للمجهودات الرائدة التي تقوم بها مدينة الجونة في التحول نحو مدينة متعادلة كربونياً في القريب العاجل.

كما أكد المهندس سميح ساو يرس على أن مصر سوف تشهد ازدهارا كاملاً في كافة المجالات في المرحلة القادمة نظراً لحالة الاستقرار الملحوظ التي تسود البلاد وكنتيجة للخطوات الجادة التي تقوم بها القيادة السياسية لتعزيز المناخ الاستثماري في مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.