مقتل 7 أجانب وتونسي واحتجاز رهائن في هجوم على متحف وسط العاصمة تونس

أعلن المتحدث الرسمي باسم الداخلية التونسية محمد علي العروي الأربعاء 18 مارس/آذار مقتل 7 سياح وتونسي واحد كحصيلة أولية للهجوم الإرهابي على متحف باردو، مؤكدا احتجاز رهائن داخله.
وقال محمد علي العروي إن 7 سياح أجانب وتونسيا واحدا لقوا حتفهم في هجوم على متحف باردو الوطني المحاذي لمجلس نواب الشعب، فيما يحتجز مسلحون مجموعة من السياح كرهائن.
وفي سياق متصل أعلن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الحكومة مفدي المسدي أن خلية الأزمة المكلفة بمتابعة الوضع الأمني تعقد اجتماعا برئاسة رئيس الحكومة الحبيب الصيد.
وأعلن مصدر أمني لصحيفة “الشروق” التونسية عن وقوع إصابات في صفوف العناصر الإرهابية مرجحا كذلك وقوع إصابات في صفوف الأمنيين.
وحسب المصدر ذاته، فإن 3 إرهابيين اقتحموا المتحف فيما تسود الآن حالة استنفار أمني داخل مجلس النواب وفي محيطه.
ويشهد محيط المجلس تعزيزات أمنية كثيفة من وحدات مكافحة الإرهاب،  وكذلك ضواحي العاصمة تونس.
وأشارت مصادر إعلامية تونسية إلى أن عملية احتجاز الرهائن نفذت من قبل مجموعة مسلحة تردي الزي العسكري الرسمي. 
هذا وتضاربت الأنباء حول عدد السياح المحتجزين في متحف باردو المحاذي لمجلس النواب التونسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.